Tuesday, April 7, 2009

زنْبُقة

أن تتحدّاني

أن تسمّر عينيك كالخطاطيف على وجنتيّ

وتشمّر صدرك العريض عن نبضة تتلوى كالنجوم

أن تواتيك الفرصة أخيراً لتتفادى قوة الملاحظة في أصابعي

وتهذّب مفاجأةً بحجم اندهاشي لسرعتك في التعلم

ها أنتَ قيد فورانٍ ضئيل

تغدو أثناءه حبيبي الحقيقيّ الوحيد

ها أنت تهبّ النار في حلقكَ حين تطيل النظر لعينيّ

ثم لا تكاد تطيق البرد بعيداً عنهما


بنفس زوايا انحراف لحيتك الدقيقة

أدور حول كفيكَ بامتنان

أنفخ نوراً في وجهك لتشهق كعادتكَ أيها المتيّم

كي تحبّني كماك أو يزيد

كي يشرق على جبهتكَ شِعرٌ جديد لم أتعلمه بعد

كي أتحداك وأحبكَ

رغماً عن هدوئكَ الذي يمسح على رأسي كلما تمرّدَت الساحرة بداخلي

واستشرى شرُها المزعج كقرص البعوض بأطراف أصابعي

تلمِّعُ أنتَ حدقتي بقبلةٍ وتحذرني من البكاء ثانية !

فـ ـأبكي

!

13 comments:

Muhammad Afifi said...

لا مكان للبكاء حبيبتى بعد

فللكون إله عظيم

يحل علينا برحمته كل صباح برزق قلوبنا

مع أول زقزقةٍ لعصفور الصبح مسبحًا

فيرتقى الحب ملء القلب

كالكوب يمتلأ فيعلو سطحه

..

هل تعلمين عن الفَلَكِ حبيبتى؟


النجوم مضيئاتٌ فى صفحة السماء الصافية؟

القمر ومنظره الرومانسى؟

الشمس ودفء الصباح؟

كلها تعرف عنـ(ـا/ـك/ـى)

فلا دموع للفرح بعد


فلنتعلم البسمة للفرح

وللصبر

وللحياة
لتبتسم

إبـراهيم ... معـايــا said...

إحم
.
.
طيب، هوا أنا ممكن أدخل أقول إن النص عاجبني
في منطقته
بس مش عاجباني (كماك)، وأرى (كما أنت) تؤدي الغرض


هخرج بسرررعة أهووو
أسعد الله صباحاتكم

آية مش هنا said...

:)))

كرانيش said...

داخله اول حاجه تانيه خااااالص
كان نفسى احضر فرحك يا عروسه
الف مبروك يا قمره
بجد الف الف مبروك

رانيا منصور said...

محمد

:))

..



وللجميع
صباح الورود :)

عالمى ازرق said...

مازالت كلماتك تحمل ذات الرونق بل ازدادت جمالا بالفرحة التى تحملها بين حروفها
دمتِ رائعة كما انتِ دوما

رانيا منصور said...

الصورة الجديدة بتاعتك حلوة !!!


انتي فيييييييييين؟
ليا عندك زيارة يا هانم!


ووحشاني أد البحر :))

Nour said...

جميل ومميز
تمامًا.. كزهرة زرقاء
:))

رانيا منصور said...

يا خبر ابيض!


نور القمر !
أخيرا !

معرفش ان بيتك هناك لسه شغال!

فقدت الأمل
فرحتيني بمرورك يا جميلة الضيّ :)

عين ضيقة said...

عارفة انك زعلانة منى
وعارفة انك عارفة انه غصب عنى

وعارفة انك عارفة انى بدعيلك بالفرح

ــــــــــ
طيب عارفة انتى وحشتينى أد ايه؟

آه ده بجد ياحبيبة

ويارب يسعد قلبك دايما يارب

Anonymous said...

سااااااااااحر هذا النص.

وكماك في محلها:)

م.ش

رانيا منصور said...

عارفة وحشاني "انتي" أد ايه يا أسما ؟
طيب..

هو أوي يعني !

بس ف وقت مش قادرة اتكلم فيه
عارفة انك بتحاولي تكلميني :)


محتاجة دعاكي يا صاحبتي بس


وبحبك

رانيا منصور said...

يا مراحب بك يا صديقي

تعرف
اشتقت حواراتنا سوا !


الظاهر اشتقت نفسي من فترة وكل من حولي من أعزاء


فين نصوصك من زمن !