Sunday, August 5, 2007

حَبَّة كتار

قبل تصبيحة الملايكة ع الخلايق
كل يوم الصبح بدري قبل ما عنيّا تهاودني
ألقى طرْف حروف كلامك..
لسه ساكن جوا غمضة عيني قبلي
لسه ماسك طَرْف كُمِّي
لسه قافلة إديّا فوقه
قلت لما تفوتني هانسى
مش هاقضِّي العُمر كله بين قوسين..
جواهم انتَ
........
أول الشباك ما يفرح..
العينين المقفولين والقلب يفتح
بافتكر انك بعيد من ييجي حُبِّين أو تلاتة..
وابتسم..
لما افكر فيك والاقي فيّا حاجة من ملامحك
جاية تجري بين ملامحي
حتى لو حدِّش أخد باله وفهمنا
لما حزنك بيشاورلي
واما بيبان جوا عينك حَب خوفك ناوي يطرح
بارتجف من جوعي للفرْحة وسكوتي
شيلك الهم وسكوتك
لما بيصقّفلي قلبك باتكسف جوايا جداً
واما تضحك..
اه يا قلبي لما تضحك!
.....
اد ايه تعرف بحبك ؟
أد ما مش قادرة أقولها
واما بتحاول تقول نفسيها هِيّا
بردو بيكعبلها خوفي
لما شهقة قلبي تتدارى ف حكاية
يتفتح ف القلب طاقة فيها خرابيش حافرة اسمك..
حتى جَو الأوضة يصفى..
فرع شجرةبس لساه ناوي يطْوَل
يخترع طُول من صباحك
ويشاورلي فاقوم اصبَّح ع اللي صاحي واللي نايم
مِ الجيران
وابقى عايزة احضن عيالهم..
واكتب اسمك فوق خدودهم
حتى فوق طراطيف رموشهم
......

شرنقات قلبي اللي ملفوفة ف كلامك
بتعاملني كأني وردة عايزة تتفتح ف دمِّي
اصلي حابة فيك ملامحك
حابة خوفك/ حابة صوتك/ لهجتك
فرحة الفرْحة اللي جوا عنيك باشوفها
حابة عمرك لما بيسلم عليا بالكفوف
حابة لما تقوللي "إيه؟"
وفاهمة جداً يعني ايه
واما تيجي ف مرّة سيرتك ..
باندهش
هو ممكن حد غيري يجيب ف سيرتك!
حابة فيك اني اكتشفت بصدفة بحتة !
اني لما أحْوِد شمال جوايا جداً
هالقى قلب!
.....
من زمان ملضوم يا خوفي بالحروف
كنت باحلم ف استغماية زمان والأولى والنطة الشديدة
اني وسط الحَفر هالقى ليا حاجة
قلت لما القالي حب أنا هابقى أحلى
مش هاسيب الحب يغلى
هافرح اكتر واجري وآخد بالي منِّي وصحتي
واشتري لي كل يوم بسمة لنهاري
ينشف الخوف المعاندني
فـ أفتّح
هاشتري غزل البنات واكل صوابعي
وانت هتكون كف دافية
تتسندبي
واسند الأيام عليها
حبّة حبّة
.....
نِفسي تفضل كوخ حنان
فاكر اما حكيت معاك عن ده المكان؟
والجنينة والفراخ والمطر والساقية والعيش والكلام
عايزة اخبيك جوا جوايا اللي حبك
ايوة هافضل زي ايدك زي كتفك
بس مش باعرف اكوِّن مِ اللي حسّاه
دور كلام
....
واما تطلب منّي اقولها
مش باقول غير بردو “حَبَّة”
مانت غالي عندي حبة
أصل “حَبَّة” كلمة العيل زمان
لما كان مايلاقي بين كفينه كلمة
بيها يعرف يحكي صحِ..
عشان يقول بيحب حد
بيحب حد !

25 comments:

21arestoo said...

مش عارف
يمكن الرومانسية بقى كعمها غريب
لكن مانكرش اني حسيتها اوي

اه بالحق
انتي بتسمعي عبدالحليم زيادة عن اللزوم

سلام

inksarat said...

ما شاء الله
انا سعيد ان اول تعليق ليا يبقى هو اول تعليق على بوست رائع زى ده
لعتقد ان الصدفة هتجبرنى اتابع مدونتك باستمرار
تحياتى

islam yousef said...

اول زياره
شعر جميل جدا

محمد مجدي said...

وابقى عايزة احضن عيالهم..


________



هذا هو
الطفلُ المجنون ماسكٌ سهامهُ
يرفرفُ فوقكما
يمطركما
بنشابه

احضني العيال يا رانيا
احضنيهم

إبـراهيم ... معـايــا said...

لم أتأخر كثيرًا ...إذًا !

اشتقت حـرفَــكِ ... يا شـعر
.
.

كل إحساس كتبتيه روعة !
.
.
أنا طلعت من القصيدة بقول : ده الحب حلو جَـوي يا جدعـــوون !!!
.
.............
قولي لمحمد مجدي كتابة الأقوال المأسورة ف التعليقات على شعـر محترم .....كده
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
زيدينـــا :)

إبـراهيم ... معـايــا said...

ليه عاملة موديريتور ؟؟؟

محمد قرنه said...

انسيابك في القصيدة جميل يا رانيا

والقصيدة لا تكفيها قراءة واحدة من وجهة نظري

ما وجدته غريبا هو رغم خلو القصيدة العامية من القوافي جاءت جاذبة للنهاية

مع أنه في العامية بالذات القوافي هي عماد القصيدة

دومي بسعادة وتقدم

هدى said...

هو انا هقول كلامي نفسه اللي بقوله كل مرة

بس بجد

حبيتها وحسيتها وحبيتك تقريبا

القصيدة محبوكة بجد

احساس وكتابة

بجد

حلوة

وليد خطاب said...

رانيا .. ازيك كتير قوي
فينك ؟.. مش باينة ف الحياة .. ولا الحياة هي اللي مش باينة فيكي
؟؟!!
لمستيني بالقصيدة
حاببها جدا
ومتفاعل مع صدقها قوي

Anonymous said...

شكر وتقدير
اقبل اناملا كتبت على قلبي


بوركت

أحمد فيصل said...

المغمورة الكسلانة والكاتبة النشيطة
رانيا
هذه أقضل قصيدة قأتها لك منذ "سريالية"وانتي عارفة قد إيه بحب سريالية..
بجد رائعة
بس عاز اسمعها في المحفل المغاميري قريب..!

غادة الكاميليا said...

من زمان ملضوم يا خوفي بالحروف
كنت باحلم ف استغماية زمان والأولى والنطة الشديدة
.
.
.
.
حسيت الحتة دى أوى أوى

ومنكرش إنك فكرتينى بخبايا بتوجع عالعموم برضوا شكرا إنى عرفت أحس شوية حاجات بحاول أخبيها
جميلة كعادتك

رانيا منصور said...

أرسطو..

الرومانسية طعمها مش غريب
احنا اللي يوميا بنشرب المر
فبيبقى طعمنا احنا اللي ..

آه باحب عبد الحليم أوي :)
نورت !

رانيا منصور said...

إنكسارات..

ممممم
ولو انها صدفة.. بس سعيدة بمرورك وياريته يتكرر :)

مودة،

رانيا منصور said...

إسلام..

أول زيارة آه

نورت بيها المكان

مودة

رانيا منصور said...

محمد مجدي..

لمرورك فرْح يا أخي

أنر الجنة دوماً..

مودة

رانيا منصور said...

ابراهيم
لم تتأخر يا عزيزي

أسعدتني "شعر" تلك !

لكن..
هو الحب حلو اوي عن جد!
donno !

مودة يا طيب

رانيا منصور said...

قرنة بيك..

أحلى حاجة بالاقيها في العامية انها بتيجي لوحدها
وكتير بتقفل لوحدها كمان :)

ابقى وريني الكام قراية هيطلعولنا ايه بقى من ها النص :)
كام باك أجين أي مين !

مودة

رانيا منصور said...

هدى باشا :)

والله يا بنتي بتوحشيني بجد
وبحب رأيك
لالالا مش عشان بيعجبك شغلي!
تؤ..

نوريني يا جميلة دايماً أياً كان!

رانيا منصور said...

وليد خطاب بنفسه!

آه يا وليد
يمكن غايبين انا وهي عن بعض
يمكن!

ورأيك انت عارف بجد مهم

نشوفوك على خير يارب

رانيا منصور said...

أنونيمس..

شكراً جزيلاً على المرور

رانيا منصور said...

أحمد..

مرورك دايما جميل
ويفرح بجد

ربك يسهلها وتسمعها عن قريب
قول يارب

مودة

رانيا منصور said...

يا الغادة ..

ترعفي بجد بجد فرحتيني أد إيه ؟؟
مش عارفة المفروض أقولك آسف عالوجع ولا كويس؟

هاقول كويس
في حاجة بتقوللي ساعات ان الوجع نعمة كبيرة ومش عارفينها
وساعات بتهف عليا نظريات اريسطو ف ان الفن يطهر الروح :)
سيبك

نوريني دايما يا جميلة
مودة "بجد"

hamdool said...

Great POST

إستمتعت وبانتظار المزيد

رانيا منصور said...

Hamdool

مرور هاديء يحمل الطيب
مودة
وانتظار دائم
..