Wednesday, October 17, 2007

.....

((مغلق))
.
.
.
كما كل شيء
..
.
.
.
.
وشكراً
.
. . . . . . . . . . . .
. . . . ر. . . . .

9 comments:

محمد العدوي said...

ايه دا ..

بتلموا تبرعات هنا ولا ايه .


هو البياض حلو .. بس مش قوي كدة .

M.R said...
This comment has been removed by the author.
M.R said...

تاني..ء

حاول الهرب... نجح، كصفحة بيضاء ملأته اللذة الآثمة

عين ضيقة said...

لحد امتى بقى؟


ياريت ماتغيبيش كتير

كنت عايزة ايميلك ضرورى على فكرة
او رقم تليفونك
دا بجد
ممكن تديه لنهى جمال وهى تديه لغادة ويوصلنى يعنى

ياريت لو ممكن


سلام ياقمر

مهــا said...

يا صديقتى
سلّمك الله

أشد ما يؤلمنى أننى بلا نفع

هل أرى عينيك قريبا؟

مش بذمتك واحشاكى :)

Anonymous said...

لا بأس

لانريد الخروج !

فلتعودي إذا !

م.ش

moony said...

اياااااااااكى.. اوعى يارانيا.. احنا عاملين زى السمك بنتنفس كتابة وبنعيش بس ع الورق .. فيه بنبقى احنا زى مالازم نكون . حتى لو هنصرخ .. ارجعى وبسرعة .. فضفضى عن كل اللى جواكى. ربنا يسر عنك

مهـــا said...

رانيـــا

امتى هاتطمنى الناس دى عليكى؟؟

كنت عايزة أقولك ان أحوالى فى تحسن

سلّمك الله

فى انتظارك مثل كثيرين

رانيا منصور said...

أولاً .. شكرا ليكو جميعاً ولو ان الحقيقة
انتوا غاويين تعب قلب
مش شايفالها لازمة واجعين دماغكو على ايه!!
هما اللي بيمسكو قلم كده !
زيي J
تعبانين ع اللي رايح واللي جاي

محمد العدوي..
البياض حلو لدرجة اني اتمنيت أبقاه
لا مانع من تقبل التبرعات على فكرة J

M.R
لم يحاول الهرب
فقط
أراد هدنة من عالمه المغسول بالوهج المتكرر
ليكن هرباً حتى !
إلى حين

عين..
مش غايبة
الغياب بيتقصدني يا حبيبة
وانا والله ما عايزاه
حوشوه !
ايميلي مبعوتلك وموبايلي من سنة ونص تقريبا على فكرة
سلام يا قريبة

مها..
أرهقتيني بأكثر من تعبي لنفسي
وحسستيني بذنبك يا بنية !
تفتكري سؤال حد بيحبك عنك بلا نفع؟
حتى لو ماقدرتيش ف وقت تردي؟؟

م. ش.
ترى إن عدتُ
يخرج البعضُ لاستقبالي؟
شكراً لحرفيك

Moony
مقدرتش أهو يا موني.. عاملين زي السمك آه.. بس عارفة.. ساعات السمك بيموت غرقان تصدقي؟ ربك يستر.. مبسوطة بكلمتينك بجد بالذات (إيااااااكي) ربنا يسعد قلبك


مها
رجعت اهو (نوعا) اطمني بقى.. بتدعيلي كتير؟؟