Thursday, October 25, 2007

علّ الرمل أخيراً يخرج

سيحاول الورقُ المقوّى
أن يضمّد ذلك الجفن الذي أغلقتُهُ
-دون وعي-
على حبَّتَيْ رمل
تبدو الحبَّاتُ بارزة بغلظةٍ تحت الجفنِ
وكأنها لا تأبَه للمنظر العام !ـ
سأحاولُ على كلٍ
...
سوف
أخلِّصُ الكائن الحيّ الوحيد المتبقي
بين حفنةٍ من الجثثِ الممتلئةِ بضجيجِ العفن
سوف أنجده/ني
عَلَّه يَشفى من البثور التي تبنّته واختلقت حوله الإشاعات
قالت إنه مات كالآخرين أيضاً
علّه يعاود الحياة/ الحياة
...
الآن
لا أرى قابليةً لتنفيذ مشروع عيش الغراب
هو فِطر على كل حال
وأنا أريد للكائن الـ"جديد"
حياةً تبعُد نحو كوكبين عن التلوث والفطريات
أو "كَوْكَوَيْن" ربما !ـ
ـ(أذكر أنني كنتُ أضحك سابقاً بعض أوقات ) !ـ
غريبة!ـ
...
الكائن الجديد
قد يبتسم في وجهي بعد قليل
بفم سوف ترتسم حدوده
بعد قليلٍ أيضاً
تنمو أجنحته الضامرةَ - من شدة الجوع والفقد الفقد الفقد -
ـ(كل فقدٍ هنا يختلف عن الآخر بالمناسبة)ـ
ويمدّها -أجنحتَه- إليَّ
كعارفٍ حقيقيٍ بملامح روحي قبل أن تحترق مع الأوبرا
القديمة
...
سوف
يفتحُ الجفنَ الشديد النحيب والتردد
يُخرِج حبتي الرمل كشوكتيْن كادتا تخترقان عالمي
ويرميهما في أول مَجْرَى مائيّ
قد
أبصر شيئاً آخر الكائن مثلاً
أو رسمة عيني من الخارج وهي تنظر لي.
(كانت لي عينٌ حلوة)
أبصر شيئاً آخر سوى بطن جفني من الداخل
ـ(بطَّلتُ) أشياء كثيرة!ـ

------

7 comments:

مهـــا said...

أخيرا و جدتُ المخرج

أخيرا أتنفس

أستخدم تعبيرك

هففففففففففف !

لا تفعلى هذا بنا مرة أخرى
إوعي !

Ahmed Al-Sabbagh said...

جميلة اوى

تحياتى

إبـراهيم ... معـايــا said...

رانيــــا ...


أشتاق حـرفـك المغموووس بكل هـذا الإحساس/ الإنسـانيـة
.
.
جمممممممممم ، وأعجز عن أن أصف، أو أقول ، لأن الكلمات لا تقول إلا نفسـهـا ....
كويس إني مجيتش متأخر برضووو
.
.
.
و بعدين إيه اللي انتي كاتباه ف المدونة التانية ده كلللله ؟؟؟

مهـــا said...

أنا آسفة على أى إزعاج

بجد

بس اعمل ايه فى نفسى؟

أعتقد انك من دلوقت هاتبدئى تعذرى صاحبتى اللى حكيتلك عنها

!!!!!!!!!

حفظك الله

رانيا منصور said...

مها 1:
هففففففففففففف في وجه كل تعب
كل تعب يا عزيزتي

هذا ايه بس؟؟
انا تاعبانلك !
....

أحمد الصباغ:
شكراً لمروك الطيب
مودة بقدر السماء
....

إبراهيم بيك:
جاي مش متأخر اوي اه
كل مرة على كده خلي بالك
عاجز عن الشكر والوصف والذي منه :)
(باهرج) :)

منور يا افندم أز يوجوال
ويارب دايماً
....

مها 2:
يابنتي ايه بس؟
ازعاج ايه
تعالي اكتبي هنا كل يوم
انتي هتتعبيلي؟ :)
!!!

محمد مجدي said...

لا تحتاجين أجنحةً
للشهيق
الذي أسمعُهُ
هُنا

رانيا منصور said...

محمد..

أحتاج جناحين زائديْن فقط
فلديّ أجنحتي

فقط
أريد أن أعلو أكثر
..