Tuesday, June 17, 2008

دوْدَوَة..


كتبتُ إليكِ من عتبِ.. رسالة عاشقٍ تعبِ
رسائلهُ ، منازله .. يعمّرها بلا سببِ

يعود إليكِ عند الليل.. حين تأوه القصبِ
يسائل كيف حال الدار..كيف مطارح اللعبِ
ويمسح دمعةً سبقتكِ رغم تمنعِ الهُدُبِ

رسائلهُ، منازله .. يعمّرها بلا سببِ


..



عارفة
ساعات باقول هو مين أقربـ لي دلوقتي؟
وبابتسم بـ وَحشة!
باتخضّ من قلبي
وباحس اني بعيـ ـ ـ ـ ـ ـدة
وقريّبة
ومبسوطة
وتعبانة
وهَـ
ومش ناوية!
ليه الكلام معرفش!



..




كل كلامك بـ يمسّ
بيحرك طراطيف صوابعه ع الروح
ويسيب مكان ما بيعدّي حاجة بتعرج وتبتسم
ماينفعش تردّي
وما ينفعش تسكتي
بس كتر المشي عالموكيت بيبريه!


..


كتبتُ إليكِ من عتبِ.. رسالة عاشقٍ تعبِ


..



إحنا ليه قريبين أوي؟
وليه بعاااااااد "أوي"
ليه بتاخدي وجعي ومابتحدفيش فـ وشي زيّه، شبهه،
بتديني مخدة و"ادعي" وساعات "ادعيلنا"
يمكن القرب حفرة بنقع فيها من غير قصد
زي "نفسي بس اعرف مين اللي زقني!" هع!!
بس لما نقع ونلاقي جوّا طوب ناعم زي القلب،
نقول ده نصيب خير ونرفض نطلع
أو نطلع بينا
ماتغيبيش وانتي حاضرة
يا عقرب!

..


عارفة
بياكلوا العصافير!
آه والله
حسيت وقت ما شفتهم اني اتشقّيت نصين.
ساعات باحتاج حد يقولهالي فـ وشي
"بياكلوا العصافير"
معرفش ايه فكّرني باللمبي! هههههههه
بس ده بياكلوها بجد!
انا هدهد
انا هدهد
انا هدهد


..


أنا أنشف دلوقت!


..


أبعد منك ما شفت
واقرب منك .... !
الغياب بيجرد الواحد من ممتلكاته
وانا فقيرة ورب العزة


..

عارفة وحشتيني أدّيه؟؟
هاجيبك من شعرك!

..


أنا رغم وقوعي باقوم
باقوم
مصلوبة الضهر..



بمسمار ألاووظ

..



وهاعدّي الناحية التاية واقول
"الحمد لله"
عدّيت

..


غربلي وشي
ماتخافيش مني فـ غضبي
ماتخافيش تقتليني بدبوس رفيّع
ما هم بينفخوا ف بق اللي بيموت
فيعيش!
بيدقّوا عضام صدره
فيرمي إديهم ويزق بردة فعل تخض!
زقيني!
باحتاج أتهدّ
فـ ابني
..



جوايا معووج غصب عني ومنكسِر
وإياك تكون
جيت بس يكمل بيك طابور
بس الحكاية بتبتدي مع آخر الصفحة اللي نقفلها ونقوم
عارفة شاويش الإيمو
اللي بيمشي بعيد
بشويش
ويخض الباقي
ويقول انا جيت
مرعوب وفاكرني باخاف منه
مخدوع!
عارفة
الحب يخوّف
بس اللي دراعه بيقوى عليه مايخافش
انا عايزة دراعي ينبّت تاني
من قلبي
شفتيش دراعات قوة بتخرج م القلب؟
مش ناوية اتهدّ!
ماباخافش!

..


عايزة اتبرع
بالدم
"بجد"


..



رسمتكِ نجمة الكتبِ


..

عيطتْ كتير!
فـ برِدتْ

..
ولوحدي باكون
أسلم ع الكون
..


بحلم بيك
مش أغنية!
بس هناك بالاقيك صادق أكتر
وانطق "صادق" بالسين!
زيي..
هو انت صحيح عيان؟؟

لو راح تِعْديني
الله يخليك


قرّب
مابخافش!

..


والله يا أمي
حطِّتْ يدك على راسي كفاية

عارفة بقالي أد إيه ما شفتكيش؟؟
لأ.. مش من انهاردة الفجر!




مش عارفة اتعود ع المية
مش عارفة اتعود ع البوح
مش عارفة ألعب تمارين

لكن باشرب مية كتير
وبارغي كتير ف البوح
وباهد ضلوعي بمشاوير ياما


..

نفسي أبطّل كدب


..


في ناس معرفتش عمري أطلّع ليهم كلمة
في ناس بوحهم مش ليهم
ليا
في ناس مابقتش بتفرق فيهم حاجة


..

صاحية الصبح= الضهر
قلت آكل خوخة وتفاحة واصوم عن موتي شوية لحد الليل ما يدب صوابعه ف عيني ، فاتكبّ المجّ المليان ميّة بتغلي عليا حرقني
ده بجد!
حرقني بجد!



خير..
فـ فرحت!

مهووسة بوجعي!


..


ماتفكر تاني؟
مش عيب!

..


نهجان
قلبك مخضوض
مليان تنهيد او رغبة ف حلم كبير
مستورة الدنيا كتير
واحنا بنفضحها بتلوين ايدنا بحنّة وشادوهات ومكاحل سود
وماحدش فاهم حاجة
..


كل كلامي مالوش معنى اساساً
بس بتدّولوا المعنى ف اخر سطر وتقولوا اكيد دي بتقصد حاجة كبيرة
وانا والله ما اعبط مني ف رص عياط مشفوف بالمللي
خدوا بالكوا شوية انا باكدب اهه

..


الحمد لله
قربنا خلاص
هانحوّد اهه

..


17 comments:

هدى said...

كل كلامك بـ يمسّ
بيحرك طراطيف صوابعه ع الروح
ويسيب مكان ما بيعدّي حاجة بتعرج وتبتسم
ماينفعش تردّي
وما ينفعش تسكتي
بس كتر المشي عالموكيت بيبريه

...

اقولك ايه اكتر من كدا
احيانا بتمنى تكون عندي القدرة اني اكتب كتير قوي كدا

ولما بحاول بتطلع حاجات صغيرة ثوي بلا معنى

يمكن كمان في الحياة بعمل كدا بقول اني هكلم فلان واعبرله عن احساسي ..وقوله قد ايه واحشني واكتشف انه مر شهر على اخر مرة رفعت السماعة وكلمت فيها حد

..
انتي اللي بتقوللي عمرك شفت روح بتتفتفت ؟
صح كدا ولا شوهت شعرك

كتير بحس بدا ...عايزة ابقى قريبة

واتخض لما يجي عليا اخر الليل الاقيني بعيدة حتى عن اقرب الناس ليا

مصاحبني خوف بياخد روحي لفوووووق...وينسى بقيتي مع الوجع

..

كنت عايزة اعلق فكتبت بوست

معلش بقى استحمليني

..

صباحك فيروزي يا طيبة

عين ضيقة said...

يارب كل العبط يكون كده

يارب كل الكذب يكون كده

يارب تفضلى طيبة ونقية كده على طول

يارب اسمع صوتك بقى وتطمنينى عليكى

هشوفك قريب والله لو طمنتينى عليكى

ــــــــــــــــ


البوست رائع بجد
بجد

نهى جمـال said...

حاضر

بس مش شرط عدم الـ ... يعني بُعد

ياعم العقرب :)
..
ويمسح دمعةً سبقتكِ رغم تمنعِ الهُدُبِ
..
وبحبك يابنت

مهـــا said...

صحيح
الكبير كبير

حتى فى الدودوة البسيطة

فى انتظار اخبار الندوة
على نار

عبحي .. فخور بأني مش بني آدم said...

الله ينكد عليكي زي ما نكدتي عليا

هية ناقصة

بس عموما خير

أنا بقالي كتير ما جيتش هنا و ما فيش مانع من جرعة مركزة

sebofy7alo said...

أحيكي على كلماتك الرقيقة المعبرة وهذا يدخلك إلى عالم المدونين بقوة وصلابة
أرجو الأستمرار والى الأمام دائما
www.sebofy7alo.blogspot.com

Anonymous said...

عيطتْ كتير!
فـ برِدتْ

..
ولوحدي باكون
أسلم ع الكون
..

قرّب
مابخافش!

..


هذا تجلي ..شيئان ينفصلان ثم يجتمعان مرة أخرى .

كيفك؟

م.ش

رانيا منصور said...

هدى:

ياااااااااه !

آه أنا اللي كاتباه :)
متخيل روحي بقت فتافيت؟ :)

حلو الـ قلتي عليه بوست ده!

سواعي الواحد بيتشد يقول
أو بيتلكك يقول
فاهمة حاجة؟

متوحشاكي!

رانيا منصور said...

أسما..

اتكلمنا اهه
مش هتحاولي تاجي؟؟

البوست؟

قوليلي..
هو ده بوست؟ :)

متوحشاكي جد!!!!

رانيا منصور said...

سنونو

يا بنتي بيقولوا الغيبة بتكسر
وبيقولوا الحاضر بيغيب لو غاب !

وبيقولوا القرب صدقة كمان :)

وبحبك أكتر!

S@G! said...

روعه بجد
انتي بمنتهي البساطه بتنقلي إحساس متكامل بكل تفصيله فيه
انا فريت ف المدونه كلها قريت خلالها تقريبا مايربو عن التسع بوستات شعر
ومباركتين بديوانين
---
منتظر ديوانك ف الأسواق
وربنا يوفقك ف الندوه
سلاااام

رانيا منصور said...

مها :)

دودوة آه !
حدّش قال حاجة اهه !

الندوة عرفتي بيها يا سكرة قبل الكل .

مستنياكي جداً ..

رانيا منصور said...

عبد الحي :)

ألف شكر ع المدح الزايد عن احتمالي يا افندم :)

هنا "غالباً" نكد كده على فكرة !
تيك كير ..

رانيا منصور said...

سيبه فـ حاله :

شكراً ع الزيارة الحلوة :)
ياريت تتكرر

مودة وشكر،،

رانيا منصور said...

م.ش. :

آه،

فـ بردتْ !
محتاجة اتخلص من نفسي تقريباً :)

أنا بخير
باطلع قرب السما وانزل وامشي باستقرار وألف وارجع تاني
الحمد لله :)
آت لييست باتعرف عليا وافهم ان ماحدش ..........


سيبك انت !
ازيك يا صديقي ؟:)

رانيا منصور said...

s&g

ما أجمل المرور حين يصطحب فرحةً كتلك!

سعيدة بكلمتيك

وردة،،

بيلادونا said...

كل كلامك بـ يمسّ
بيحرك طراطيف صوابعه ع الروح
ويسيب مكان ما بيعدّي حاجة بتعرج وتبتسم
ماينفعش تردّي
وما ينفعش تسكتي
بس كتر المشي عالموكيت بيبريه!

حلوة أوي يا رانيا و حسيتها أوي
انتي بجد بتلمسيني بكلامك