Sunday, November 2, 2008

خَرَجَ ولم أعِ



كلُّ ذلكَ حدثَ في غفلةٍ

فجأةً ربما

أو تسللَ على امتدادِ سنواتٍ تتفرَّجُ عليَّ خلسةً !




صدِّقْني

هو
هو والله


هو الذي خرج!

لم أشعرْ بهِ تماماً

تسربَ ربما وأنا نائمة

شفتاي تواربان الهواءَ والانغلاق

خرج!



ربما تلصصَ عليّ

حَسَبَ جيدًا متى أندهشُ كثيراً

فلا أشعر بعضَّةِ النملِ في طَرَفِ إصبعي

و… خرج!




ممم..

ربما..

ربما فتَّتَ نفسه ليخرُجَ كَسْرَةً فأخرى

طابورٌ من الفتاتِ الصاخبِ كـ دُوارٍ

على غيرِ عادتِهِ يتوخَّى الحذر




لذلك..

أبتسمُ بلطفٍ

أُرْجِعُ رأسي على الحافةِ

بجانبٍ مستسلمٍ تمامًا

مستعد للقضمِ تحت أسنانِ المجزرةِ

لأنه

وبكل بساطةٍ

خرج!





كقطرةٍ نافرةٍ بعروقِ ذراعي النحيفِ

بكل سهولةٍ

كغزالةٍ جُنّتْ

فهاجتْ


هو تهيأَ في صورةٍ قابلةٍ لفتحِ أبوابِ جسدي بأكمله

تركَ البابَ متهدلاً خلفه

لم
يشعرْ
به
أحد




يا نااااااااااس

هل رأيتموه؟

يا نااااااااااس

أخبروه أنني أمشي على رؤوسِ عينيّ

ولا أشعر

هو

هو تركني ورحل يا ناس!

لم أعد أشعر




والبارحة طرقَ الدجالُ باب بيتي

قصمني قِسْمَين

عضضتُ أصابعي وأنا أوهمه بالوجع

فقط.. لأنني مللتُ !

لم أكن أشعر فعلاً!

خرج

خرج

خرج

..

18 comments:

مهــــا said...

رانيـــــا

مش عارفة ابطل قراية فيه

النص ليس طويل و ليس قصير
و هذا يساعدنى على تأمله
و جمع أطرافه

الغموض او الرمز فيه ليس لدرجة الإبهام التى تدفعنى للشرود بعيدا عنه

هذا النص من إنجازاتك التى اشتقت لها كثيرا


يا صديقتى

;)

وجه جديد د.أحمد عثمان said...

العنوان المثير
خرج و لم أع
يدل على وعي كامل
لا يسمح بتخلخل حروف العلة
بين معانيه
فهو وعي غير معتل


ذلك الذي خرج
حب
روح
جان
أي كان
فقد خرج
و دون وعد بالعودة
كل ما أظنه
أنه كذلك
خرج و لم يعِ

تحياتي

وجه جديد د.أحمد عثمان said...

رأيته يمشي هناك
متسللا من ألف أين
متخفيا من كل عين
متحررا من قبضتك
كمدين يطارده دين

هدى said...

والله زمان يا جميلة

حلوة بجد

ومليانة احساس

كالعادة

صباحك هنا

حاجات عيال said...

الشاعرة قبل كل شيء رانيا

لم أقرأ لك منذ وقت طويل
ولذا أخاف أن يكون اعجابي بالنص مجرد تعطشي لقلم أحبه

بالتوفيق والمزيد من النجاح

رانيا منصور said...

مها..

مليانة حالياً بنشوة عجيبة
من يومين قعدت اتفرج على شوية ورق واوتوجرافات قديمة
مع حد عزيز

عارفة انك جزء من ذاكرة؟
ومهم؟

وبحبك فعلا!

رانيا منصور said...

د/ أحمد عثمان

:))

المهم انه خرج
بغض النظر عن التبعات
صح
غلط
مريح/ متعب

خرج !

مودة،،

رانيا منصور said...

هدهووود

وصباحك سكر زيادة :)

خدي بالك ان اخر ميعاد باظ منك انتي !
لكي وحشة !

رانيا منصور said...

جهاد؟؟ !!

معقول!

ازيك يا سكرة :))



لو كده يبقى تقري على مهلك وتقولي رأيك تاني من الاول للاخر
عشان بيفرحني :)

عين ضيقة said...

وحشتينى


لو الموضوع زى ماانا فاهماه يبقى مبروك جدا

وعقبالى
ـــــــــــــــــــــــ
ادعيلى يارانيا
انا محتاجة ربنا اوى فادعيلى

رانيا منصور said...

أسمااااء

بذمتك؟؟

هتتضربي يا بنتي، مانا مكلماكي!

..


مالك يا حبيبة قلبي :)
عايزين نحكي ضروري!

aMiR-El ZaLaM said...

ذاك الذى خرج أيًا كان يستحق الإحترام لأنه أخرج من داخلك هذا الإحساس
-----
تحياتى..

pink paradise said...

يعجبنى شغلك اكتر فى العامية
لكن نص محتاج يتقرى كتيييير
بدعوك لزيارة مدونتى
و كمان بدعوك لــــ:
ورشة البلد الأدبية
لو بتكتب
قصة قصيرة ...رواية ... مسرحية ...شعر ...زجل...خواطر
شارك معانا باعمالك .... مرتين فى الشهر
الأحد الثاني و الرابع من كل شهر
و اسمع آراء زملاءك... و كمان آراء المتخصصين
و اشترى احدث الكتب و السى ديهات اللى نزلت السوق
مع
د.بهاء عبد المجيد
 اللقاء الأول : الأحد 14 ديسمبر 2008 من 7 ــ 9 م
 اللقاء الثانى : الأحد 28 ديسمبر 2008 من 7 ــ 9 م
يدير الورشة
حاتم سعد / محمد زوام / حسام الدين فاروق / مصطفى محيى
الإشراف العام: أميـــــــر الاكيابى
مكتبة البلد: ت: 27922768
31 ش محمد محمود. التحرير. أمام الجامعة الأمريكية ــ أعلى سيلنترو
مستنيك كلنا

LUNAR. said...

نعم خرج
في جنح ظلام ليلة
بلا قمر
سهت عيناكي
فتسلل على أطراف أصابعه
كي لايوقظك
فمنظرك نائمة أجمل

نعم خرج
وقلبه يحمل دمعة
وابتسامة
ورائحة عطر
وبضع كلمات ينرن دربه الطويل

كلام جميل جدا
لونار

رانيا منصور said...

أمير الظلام..

أنرت المكان :)


شكرا لودك

رانيا منصور said...

بينك بارادايس :)

سعيدة بمرورك ورأيك جداً

نحاول التواجد قريب ان شاء الله يا افندم


كل الشكر والود :)

رانيا منصور said...

لونار

وجميل ما أضفت :)



شكرا يا افندم كتير جدا :))

رواية للنشر الإلكتروني said...

رواية للنشر الإلكترونيّ

الإبداع الحقيقي حري ٌبالتعبير عن ذاته ، والفكر الإنساني لم يخلق ليختنق في ظلام الصدور، والمبدع الحقيقي يمتلك دوماً الحق المطلق في أن تجد أعماله طريقها للنور باعتبارها خلاصة تجربة إنسانية كاملة تستحق النشر .
من هذا المنطلق تعمل دار رواية للنشر الإلكتروني على إفراد مساحة كاملة للنشر لكافة مبدعي الشبكة العنكبوتية بإعتبارها الخطوة الأولي نحو النشر الورقي، وفي سبيل الحلم في أن يصل إنتاجك للجميع تتعهد الدار خدمة النشر الإلكتروني على موقعنا أولاً بصورة تليق بالأعمال مع توفير الدعاية اللازمة والمناسبة له على الشبكة على كافة المستويات ثم تقديم ما يصلح منها لدور النشر المختلفة شرط أن يكون حجم هذه الأعمال صالحاً للنشر الورقي .
بدايتنا هي الحلم المشترك ودافعنا للاستمرار هو الأعمال المميزة من أجل أن نحقق معاً توازناً للنشر الإلكتروني والورقي ... الجديد عندنا هو اختيار أفضل عمل سنوي يصل إلينا كل عام من خلال لجنة تنعقد لذلك وتعتمد في اختيارها في الأساس على استقراء القبول الذي لاقاه العمل المختار لنشره بصفة سنوية في معرض الكتاب مع التزام الدار بتكليف نشره وعمل الدعاية اللازمة له كاملة و بصورة مرضية لصاحبه .
يبقى أن ننوه أننا لن نخضع لشروط النشر المعتاد وتعسف دور النشر التقليدية و يكفي فقط أن يمثل عملك تياراً أدبياً ناضجاً سواء أكان العمل في صورة رواية أو ديوان شعر أو مجموعة قصصية .

لزيارة الدار:
http://rewaya1.blogspot.com/

موقعنا على الفيس بوك
http://www.facebook.com/group.php?gid=41385681402

بريد الكتروني :
rewaya12@hotmail.com
rewaya12@yahoo.com